معلمة فى مدرسة تستدرج طالبين إلى سيارتها ليفعلوا معها هذا الأمر الغير أخلاقى.. والمحكمة تفاجئها

أمرت محكمة نيوزيلندية بالسجن لمعلمة في إحدة المدارس لمدة عامين ونصف العام بسبب إقامتها علاقة جنسية مع طالبين مراهقين دون السن القانونية.

والمدرسة هي أم لأطفال وتبلغ من العمر 37 عامًا، تعمل في مدرسة بمنطقة بلينهايم، وأدينت باصطحاب طالبين بشكل متكرر خارج المدرسة في وقت الغداء لممارسة الجنس معها في سيارتها في عام 2018، حسبما كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضافت الصحيفة أنه حتى الآن لم يتم الكشف عن اسم المعلمة حتى صدور أمر قضائي يسمح بذلك، ولكنها ما زالت تخوض صراعا قضائيا لمنع الكشف عن هويتها لوسائل الإعلام.

وأشارت الصحيفة إلى أن المعلمة متزوجة من موظف بالشرطة وتم توظيفها للعمل في المدرسة لمدة 12 عامًا، وكشفت المرأة أمام محكمة بلينهايم المحلية عن أنها هددت بإيذاء نفسها إذا أوقف أحد الطلاب علاقته الجنسية معها ما دفعهما للاستمرار في هذه العلاقة.

وقال القاضي توني زهراب للمحكمة إن المعلمة قد أعدّت وعلمت الصبيان على ممارسة الجنس بما في ذلك إرسال محتوى جنسي صريح لهما على وسائل التواصل الاجتماعي.

من جانبهم، طالب محامو المعلمة بتطبيق الاعتقال المنزلي على موكلتهم، فقط؛ لأنه سيكون أفضل شكل لإعادة تأهيلها بزعم وجود مشاكل صحية عقلية لديها، كما طالبوا بإبقاء اسمها سريًا، مؤكدين أن أطفالها تعرضوا للتخويف بعد أن علم الناس بالمزاعم ضد أمهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق